حظك اليوم الإثنين إبراهيم حزبون 20 يوليو 2020 | توقعات الابراج اليوم الإثنين 20\7\2020 إبراهيم حزبون | برجك اليوم 20-7-2020

حظك اليوم الإثنين إبراهيم حزبون 20 يوليو 2020 | توقعات الابراج اليوم الإثنين 20\7\2020 إبراهيم حزبون | برجك اليوم 20-7-2020


حظك اليوم الإثنين إبراهيم حزبون 20 يوليو 2020 | توقعات الابراج اليوم الإثنين 20\7\2020 إبراهيم حزبون | برجك اليوم 20-7-2020


حظك اليوم الإثنين من إبراهيم حزبون 20\7\2020 ، توقعات اليوم 20-7-2020 الإثنين إبراهيم حزبون ، أجدد توقعات إبراهيم حزبون اليوم الإثنين 20 يوليو \ تموز 2020 ، توقعات حظك اليوم الإثنين 20 يوليو 2020 إبراهيم حزبون ، ابرز توقعات إبراهيم حزبون نقدمها لكم اليوم الإثنين 20-7-2020 ، برج وتوقعات الابراج اليوم الإثنين 20 يوليو 2020 من إبراهيم حزبون

برج الحمل :

مهنياً: مطلوب منك الاهتمام بالأمور الأساسيةوعدم التلهي بالأمور الثانوية لأنها لن تجديك نفعاً
عاطفياً: تتعرّض لمواقف محرجة تستدعيوقوف الشريك قربك لتتجاوزها بأقلّ ضرر ممكن
صحياً: وضعك الصحي الدقيق يفرض عليك الانتباه
إلى ضرورة التقيّد بتعليمات الطبيب المختص .

برج الثور:

مهنياً: تحصل على ما كنت تتمناه لتحقيق مستقبلواعد وزاهر ، نجاح تلو آخر ، وتقدّم
ملحوظ على كل الصعد
عاطفياً: حياتك العاطفية غنية، وتجعلك أكثر انفتاحاً على الخارج ، فتجد نفسك أكثر طلاقة
في الكلام والتواصل مع الشريك
صحياً: تتمتع بصحة جيدة نادراً ما يطرأ
عليها مشكلات كبيرة .

برج السرطان :

مهنياً: القمر الجديد في برج الحوت يؤشر إلى التخلصمن بعض الالتباسات بشأن سفر بعيدأو رحلة
أو قرار الموافقة على مشروع ما
عاطفياً: علاقتك بالشريك يسودها جوّ من التفاهم ، وخصوصاً أنك منفتح على الحياة العاطفيةأكثر من ذي قبل ، هنيئاً لك
صحياً: لن تربح شيئاً إذا حاولت زيادة الضغوطمن دون إيجاد منفذ مناسب لها .

برج الأسد :

مهنياً: تخف الضغوط المهنية ويخف تأثيرها
في أدائك ، ولا تلبثأن تستعيد نشاطك وحيويتك وقدرتك على الابتكار والإتيان بكل جديد
عاطفياً: يبدو أن المعاكسات والضغوط لم تعد تسيطرعلى أجوائك العاطفية ، وتحمل إليك
المزيد من الإيجابيات
صحياً: وضعك الصحي جيد، أي وعكة صحية اعتبرها عابرةفهذا اليوم يتميز بالعافية والصحية الجيدة .

برج العذراء :

مهنياً: القمر الجديد في برج الحوت يعاكس كوكب مارس،ما يحبطك بعض الشيء ويؤشر إلى أعمال إضافية وإقدامعلى إصلاح بعض الأمور وزوال الالتباس
عاطفياً: عواطفك باتجاه شخص تفصلك عنه المسافات ، ويمكن أن تنموهذه العاطفة وتقوى عبر تواصُل يتمّ عبر الهاتف أو وسائل التواصل الاجتماعي
صحياً: طاقة كبيرة وحيوية صاخبة تتمتع بها
اليوم تزيدك إشراقاً .

برج الميزان :

مهنياً: القمر الجديد في برج الحوت يسلط الضوء على عمل مميّز يحمل إليك الانفراج والرضى ،
وتحقق مشروعاً مهماً كنت تسعى له منذ مدة طويلة
عاطفياً: حياتك العاطفية ملأى بالمفاجآت وقد تتحول علاقة بشخص التقيته أخيراً إلى قصة حب حقيقية صحياً: تتمتع بصحة قوية وبقدرة كبيرة
على مقاومة الأمراض .

برج العقرب :

مهنياً: القمر الجديد في برج الحوت يناسب تطلعاتك ومغامراتك ، ويؤشر إلى الظروف الملائمة للإقدام على أي خطوة مهنية جديدة
عاطفياً: يسعى غير المرتبطين الى علاقات سطحية ومغامرات عابرة ويودّون التسلية ليس إلاّ
صحياً: لا تتناول الطعام في أثناء مشاهدة التلفزيون أو الجلوس أمام الكمبيوتر ، فقد تبين أن هذا الأمر يدفع إلى استهلاك كميات أكبر من الطعاموالحصول على سعرات حرارية فائضة
من دون ملاحظة ذلك .

برج القوس :

مهنياً: القمر الجديد في برج الحوت يتنافر
مع مارس في برجك ، وقد يعرقل لك الأمور ويسد أمامك مجالات جديدة ويحمل إليك مفاجأة غير سعيدة
عاطفياً: زواج يلوح في الأفق وعلاقة تحمل الكثير
من السعادة لك التي كنت تنتظرها منذ زمن
صحياً: تقاوم الأمراض بشكل قويولست بحاجة
إلى أدوية لتشعر بالتحسن .

برج الجدي :

مهنياً: القمر الجديد في برج الحوت يحمل إليك فرصة مهمة ،  وتدرس وضعاً مع بعض الزملاء بغية إيجاد الحلول المناسبة
عاطفياً: يعود أحدهم ليقف بينك وبين الحبيب ،
كن مستعداً دائماً للتغيرات التي تطرأ على
مشاريعك في اللحظة الأخيرة
صحياً: حاول أن تخفف من الضغوط النفسية التي
تحيط بكوابتعد قدر الإمكان عن الأجواء الصاخبة .

برج الدلو :

مهنياً: القمر الجديد في برج الحوت يركز لى قضايا ماليةحتى آخر الشهر ،  ويدفعك إلى إعادة النظر
في حساباتك المصرفية
عاطفياً: لحسن الحظ ، الضغوط تعود لتنحسر ، فتتحسّن الأجواء وتتلطّف ويتقارب الحبيبان مجددًا ، تقوى العلاقة المتأرجحة
صحياً: تجد البراهين اللازمة والضرورية لإقناع الآخرين بضرورة ممارسة الرياضة للمحافظة على الصحة سليمة ومعافاة .

برج الحوت :

مهنياً: ينتقل مارس إلى برج الجدي ويريحك من معاكسته ويضيءعلى بعض المواضيع ويأتي
بالتسويات في مصلحتك
عاطفياً: تواجه بعض المصاعب وفقدان الحيوية والنشاط ، العصبية الزائدة لا تنفع في معالجة المشكلات مع الشريك ، فهي تولّد العناد
صحياً: أنت بحاجة دائمة إلى المراقبة
الذاتية ومعالجة إيجابية .


ليست هناك تعليقات